اللجنة المالية : صفقات فساد بـ228 مليار دينار خلال 2014


متابعة   4/11/2015 عدد القراء 35069

كشفت اللجنة المالية النيابية، عن تسجيل نحو 228 مليار دينار كخسائر كبرى في مشاريع وهمية كان من المفترض ان يتم انجازها خلال العام الماضي، مبينةً ان هناك صفقات سياسية وفساد مالي كبير خلف تلك الارقام مع تنامي وجود الشركات الوهمية في البلاد.

وقالت ماجدة التميمي (عضو اللجنة المالية في مجلس النواب) ان :” الخزينة العراقية شهدت ضياع 228 مليار دينار عراقي (186.2 مليون دولار)، في مشاريع وهمية خلال العام الماضي”، مشيرة إلى أن :”أغلب المشاريع تم منحها لأقارب المسؤولين، على اعتبارهم مديري شركات”. وقال الخبير الاقتصادي، جهاد مجيد، إن وزارة التجارة سجلت أكثر من 20 ألف شركة عراقية خاصة بعد عام 2003، فضلاً عن فروع الشركات الأجنبية ومكاتب التمثيل الأجنبي. وأشار إلى أن هذا الارتفاع الكبير في تسجيل الشركات سمح ببروز العديد من الشركات الوهمية، التي ساهمت بانتشار الفساد الإداري في البلاد، كما ساهمت المحاصصة السياسية في التمويه على العديد من عمليات الفساد الإداري وهدر المال العام. وأضاف ‘عرقلت بعض الجهات السياسية، وعلى رأسها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، فتح العديد من ملفات الفساد الإداري وهدر المال العام خشية المساءلة القانونية’. وبحسب عضو لجنة النزاهة البرلمانية، ريبوار طه، فإن هناك أكثر من 4600 مشروع وهمي لم ينفذ حتى اللحظة وقد صُرفت مبالغها، وإن لجنة النزاهة ستعمل على التحقق من ثبوت المتورطين بهذه المشاريع ومن ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، مشيراً إلى أن من بين المتورطين بهذه المشاريع مسؤولين كباراً في الدولة، سواء السابقون أو الحاليون.