الامم المتحدة : قوات الامن العراقية اغتالت مواطنين مدنيين


متابعة   2/24/2015 عدد القراء 14430

كشفت منظمة حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في العراق، ان القوات الحكومية اقدمت في العديد من المرات على اغتيال مواطنين مدنيين بصورة عشوائية شمل ذلك ميليشيات حكومية نفذت عدة عمليات موثقة خلال الثلاثة اشهر الاخيرة من عام 2014.

وحسب التقرير الذي نشره مركز انباء الامم المتحدة، بان :””الجماعات المسلحة التي تدعي ارتباطها أو دعمها للحكومة قد ارتكبت هي الأخرى عمليات قتل مستهدف، بما في ذلك قتل مقاتلين أسرى من "الدولة الاسلامية" والجماعات المسلحة المرتبطة بها وعمليات خطف للمدنيين وانتهاكات اخرى”. ويتحدث التقرير إلى وجود انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان مرتكبة من قبل قوات الأمن العراقية والجماعات المسلحة التابعة لها خلال الفترة (11 سبتمبر/ أيلول إلى 10 ديسمبر/ كانون أول 2014)، بما في ذلك الفشل في الالتزام بمبادئ التناسب والتمييز في تنفيذ العمليات العسكرية. وافاد التقرير إلى أن :”عدد المدنيين الذين لقوا حتفهم جراء الآثار الثانوية للعنف، بما في ذلك عدم الحصول على الطعام أو الماء أو الرعاية الطبية، ما زال مجهولا. وتعرض الأطفال والنساء الحوامل، والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن بشكل خاص للخطر في هذه الظروف الصعبة. ويشير التقرير إلى انتهاكات خطيرة وإساءة للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان ارتكبتها ميليشيات حكومية نافذة على مدى ثلاثة أشهر، ذات طابع منهجي واضح وعلى نطاق واسع. وتشمل هذه عمليات قتل المدنيين والاختطاف والاغتصاب.